جديد الاخبار

الجنادرية.. “17 ذهب” يشعل أحياء الرياض الشرقية.. وأصحاب الشقق: ننتظره سنوياً

بواسطة: - آخر تحديث: 02 فبراير
شات صوتي

أجمع عدد من سكان أحياء الرياض الشرقية وهي الأقرب جغرافيا إلى المهرجان الوطني للتراث والثقافة الـ 31 أن المهرجان فرصة تنشيطية للوحدات الفندقية والفنادق التي تقع في الحيز الجغرافي لشرق الرياض، وأسهم المهرجان بشكل كبير في زيادة حركة إشغال قطاع الإيواء والشقق والفنادق وبالتالي زيادة الأسعار.

 

فالوحدات الفندقية في أحياء الرمال والقادسية والمعزيلة والرماية وصلت أسعار الشقة لليلة الواحدة إلى 1100 ريال ومكونة من ثلاث غرف، بينما تقل الأسعار في أحياء أشبيلية والخليج والنهضة إلى ما دون 900 ريال لنفس الشقة الفندقية، وتنخفض إلى 750 للشقة الفندقية في أحياء قرطبة وغرناطة والروضة، وهي الأقرب إلى قرية الجنادرية.

 

وبالنسبة للفنادق فلا تحاول حجز أي غرف فيها فجميعها قد شغل تماما أو تبقت غرفة واحدة مثل فندق الفورسيزونز الذي وصلت الغرفة فيه إلى 1200 ريال وفندق نارسيس في العليا وصلت أسعاره إلى 1100 ريال في الليلة.

 

ومهرجان الجنادرية يشهد إقبالا منقطع النظير من جميع المواطنين في مختلف مناطق المملكة بالإضافة إلى مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية، وذلك لحضور فعاليات المهرجان الذي يستقطب سنويا مئات الآلاف من الزوار.

 

يقول يوسف الحمزي مسؤول إحدى الوحدات السكنية المفروشة في حي القادسية نحن نعتبر هذه الأيام أيام الذهب لأن العمل يكون على قدم وساق بالإضافة إلى طلبات الرواد الذين يكونون في الأغلب من دول مجلس التعاون.

 

وأشار الحمزي إلى أن حركة إشغال الشقق الفندقية ارتفعت منذ منتصف الأسبوع الحالي بسبب المشاركين في المهرجان وهناك تدفق للمواطنين من جميع المناطق إلى الرياض ونطلق على تلك الأيام الذهبية.

 

فيما لفت صالح العنزي صاحب دار الندوة للشقق الفندقية بأشبيلية إلى أن مهرجان الجنادرية يعتبر لنا كنزا كبيرا وبالنسبة للعاملين أيام الجنادرية أفضل أيام العمل في السنة كلها.

 

وأشار العنزي إلى أن نسبة إشغال الشقق الفندقية قبل المهرجان تصل إلى 90 % وأثناء المهرجان تصل إلى 100% وأغلب الرواد من السعوديين والعمانيين المشاركين في المهرجان.

 

ويبين صالح الحمود مدير أحد الفنادق بحي غرناطة أنهم مستعدون منذ وقت مبكر لتقديم جميع الخدمات الفندقية التي يطلبها النزلاء لا سيما رواد مهرجان الجنادرية الذي يعتبر في الوقت الحالي أحد أهم المواسم الثقافية والتاريخية والسياحية في الرياض.

 

وأكد الحمود أن القطاع يشهد حراكا مميزا مقارنة بالأعوام السابقة كما يربط وجود مهرجان الجنادرية بوجود مجمعات ومراكز وأسواق تجارية متفرقة في الرياض ذات مستوى عالٍ من الجودة وكل هذه عوامل ساهمت في ارتفاع نسبة إشغال هذه الأيام إلى 100%.

 

بدوره لفت نايف الغامدي مدير أحد الفنادق بحي الخليج أن الأسعار تصل في أيام الجنادرية للأستديو العائلي لـ 5 أفراد إلى 5000 ريال في حين تتراوح أسعار الشقق الفندقية بدون وجبات إلى 1500 و 2000 ريال في الليلة.

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud

شات سعودي ود
الاوسمة